Home Berita Dewan Ulamak PAS Pusat

Khutbah Dewan Ulamak PAS Pusat : ‘Islam Idaman, Penyelamat Ummah’

963
SHARE


خطبة جمعة
(4 شعبان 1439ه / 20 اڤريل 2018)

”اسلام اضام فڽلامت امة“

ديوان علماء ڤاس ڤوست

خطبة ڤرتام

الحَمْدُ للهِ الَّذِيْ أَرْسَلَ رَسُوْلَهُ بِالهُدَى وَدِيْنِ الحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّيْنِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ المُشْرِكُوْنَ، أَشْهَدُ أَنْ لاإِلهَ إِلا اللهُ وَأَشْهَدُ أَنَّ سَيِّدَنَا مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُوْلُهُ، اللّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلىَ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيْنِ،أَمَّا بَعْدُ …

فَيَا عِبَادَ اللهِ ! اِتَّقُوْا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاتَمُوْتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُوْنَ.

سيدڠ جمعة يڠ دكاسيهي سكالين، ماريله سام-سام كيت منليتي فرمان الله تعالى دالم اية 19، سورة ال عمران:

(إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ۗ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۗ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ)

مقصودڽ: ”سسوڠڬوهڽ اڬام (يڠ بنر دان درضاءي) د سيسي الله اياله اسلام. دان اورڠ-اورڠ يڠ دبريكن كتاب ايت تيدق برسليسيه ملاءينكن ستله سمڤاي كڤد مريك ڤڠتاهوان يڠ صحيح تنتڠ كبنرنڽ؛ ڤرسليسيهن ايت ڤولا سمات-مات كران حسد دڠكي يڠ اد دالم كالڠن مريك. دان (ايڠتله)، سسياڤا يڠ ايڠكر اكن ايات-ايات كتراڠن الله، مك سسوڠڬوهڽ الله امت سڬرا هيتوڠن حسابڽ“.

امة اسلام بركواجيڤن منڬقكن كإيندهن اسلام دان مڠهيندركن ساله تڠڬڤ مڠناءي كمورنين اڬام اسلام. رياليتي ڤد هاري اين، اسلام باڽق دساله تفسير دان دساله فهم بوكن سقدر درڤد اورڠ بوكن اسلام، ماله اورڠ اسلام سنديري. اوليه كران ايت، برللواساڽ اسلاموڤوبيا دكالڠن بوكن هاڽ اورڠ بوكن اسلام، ماله توروت ممبابيتكن امة اسلام يڠ تيدق ممهمي اسلام.

عقيبتڽ، اي ممبري كسن نيڬاتيف دالم كادأن هيدوڤ امة اسلام هاري اين. اڤابيلا برلاكو ساله فهم، مك اكن ترجادي ساله عمل كران كدوا-دواڽ ساليڠ بركاءيت انتارا ساتو سام لاءين. علمو اداله امام، مانكالا عمل اداله مأمومڽ. جك ڤميمڤين ترساله، مك بسر كبارڠكالين ڤڠيكوت د بلاكڠ جوڬ توروت ترساسر. سبب ايت، جك برلاكو ساله فهم، اين اكن ملاهيركن ساله عمل دان ساله ڤرجواڠن.

سسوڠڬوهڽ اسلام داتڠ سباڬاي رحمة دان ڤڽلامت بوكن سهاج كڤد امة اسلام تتاڤي توروت مرڠكومي اورڠ يڠ بلوم براڬام اسلام. القرءان جلس مڽاتاكن باڬايمانا ڤروتوسن نبي محمد صلى الله عليه وسلم سباڬاي رحمة كڤد سكالين عالم بوكن خصوص اونتوق بڠسا دان تمڤت ترتنتو سهاج.

فرمان الله سبحانه وتعالى دالم سورة الأنبياء، اية 107:

(وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ)

مقصودڽ : ”دان تياداله كامي مڠوتوس اڠكاو (واهاي محمد)، ملاءينكن سباڬاي رحمة باڬي سلوروه عالم“.

جوسترو، اڤابيلا اسلام ايت لمه، مك يڠ روڬي بوكن سقدر امة اسلام تتاڤي دنيا سلوروهڽ اكن كروڬين دان موسنه. هاري اين، كعِزَّهن دان كإيندهن اسلام سوده تيدق ترسرله لاڬي دالم بنتوق عمليڽ دان يڠ تيڠڬل هاڽ تيوري سمات-مات. كيت مستي يقين بهاوا اسلام اداله اڬام عزة اتاو مليا يڠ سنتياس ممنتيڠكن كداماين دان مڠيلقكن درڤد ترچتوسڽ هورو-هارا اڤاته لاڬي ڤڤراڠن برسنجات دالم سسبواه نڬارا.

ماري كيت مڠحياتي باڬايمانا ڤندكتن رسول الله صلى الله عليه وسلم دالم مڠوروسكن مشاركت ڤلباڬاي قوم ترماسوق موسوه اسلام يڠ سنتياس مڽراڠ امة اسلام سهيڠڬ اخيرڽ مريك ترتاريق كڤد اسلام لالو مملوق اسلام. أومڤامڽ دالم ڤڤراڠن بني المصطلق يڠ برلاكو ڤد تاهون كأنم هجرة، ڤڤراڠن اين ملتوس سلڤس رسول الله صلى الله عليه وسلم برتيندق ڤانتس مڠهنتر تنترا اڤابيلا مندڠر بريتا بهاوا بني المصطلق ڤيمڤينن الحارث بن ابي ضِرار سداڠ برسياڤ اونتوق مڽراڠ امة اسلام.

تيندقکن نبي صلى الله عليه وسلم ترسبوت تله مڽببكن ڤرانچڠن جاهت بني المصطلق داڤت دڤاتهكن دڠن موده سهيڠڬ راماي يڠ منجادي تاونن. اڤ يڠ مناريقڽ، رسول الله صلى الله عليه وسلم دان ڤارا صحابة تله ممرديكاكن تاونن ڤراڠ دان راماي يڠ مملوق اسلام. ماله رسول الله صلى الله عليه وسلم سنديري تله منجاديكن انق كڤد كتوا بني المصطلق يڠ تله مملوق اسلام يإيت جويرية سباڬاي استري بڬيندا صلى الله عليه وسلم.

تيندقکن اين مروڤاكن انتارا ستراتيجي دعوة يڠ تله ممبوك هاتي راماي د كالڠن بني المصطلق اونتوق مملوق اسلام ستله مليهت باڬايمانا اسلام بڬيتو باڽق مناور ارتي كامانن دان ڤرداماين.

إخوان المسلمين سكالين،

منبار ڤد هاري اين مڽرو كڤد سكالين امة اسلام اڬر ممڤركاساكن اساس-اساس علمو اسلام كڤد سلوروه مشاركت دان تيدق ترحد دمسجد اتاو سوراو سهاج. سموا ڤيهق هندقله مماءينكن ڤرانن دالم مڽيبرلواس علمو اسلام يڠ شمول خصوصڽ دالم بيدڠ ڤڠاجين اڬام. كڬاڬالن ممڤركاساكن ڤڠاجين اڬام تله ملاهيركن راماي د كالڠن اورڠ اسلام منجادي ڤڠتَعَصُبْ ترهادڤ تمادون بارت يڠ ترڤيسه درڤد عقيدة د مان ستڠه درڤدڽ منجادي سكولر دان ليبرال.

كڤيمڤينن نڬارا هندقله برتڠڬوڠجواب دان مڠوتاماكن سيستم ڤنديديقکن ماهوڤون ڤنتدبيران برتراس شريعة اسلام يڠ موليا. اسلام اكن موليا دڠن ڤلقسانأن حكوم اسلام دالم مشاركت دان نڬارا كيت.

فرمان الله سبحان وتعالى: 

)وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ ۖ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُصِيبَهُمْ بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ ۗ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ)

مقصودڽ: ”دان هندقله اڠكاو منجالنكن حكوم د انتارا مريك دڠن اڤ يڠ تله دتورونكن اوليه الله دان جاڠنله اڠكاو منوروت كهندق هاوا نفسو مريك، دان برجاڬ-جاڬله سوڤاي مريك تيدق مميسوڠكنمو دري سسواتو حكوم يڠ تله دتورونكن اوليه الله كڤدامو. كمودين جك مريك برڤاليڠ (اڠڬن منريما حكوم الله ايت)، مك كتاهويله، هاڽ ساڽ الله ماهو مڽيقسا مريك دڠن سبب ستڠه دري دوسا-دوسا مريك؛ دان سسوڠڬوهڽ كباڽقکن دري امة مأنسي ايت اداله اورڠ-اورڠ يڠ فاسيق“. [الماءيدة: 49]

كيت تيدق ماهو، نڬارا كيت كمبالي ك تمادون جاهلية دان امة اسلام د نڬارا اين ممندڠ سينيس كڤد تونتوتن اڬام اسلام ايت سنديري. كيت تيدق ماهو جاهلية مودن مريبق دان برتختا دالم هاتي امة اسلام. سجاره منچاتتكن باڬايمانا زمان جاهلية اتاو زمان كڬلاڤن تله ملاهيركن ڬلاڬت مأنسي يڠ تيدق دڤندو اوليه عقيدة توحيد دان كهيدوڤن مريك سأومڤام حيوان، يڠ كوات منيندس يڠ لمه، يڠ كاي ممراس يڠ ميسكين.

د زمان سربا چڠڬيه اين، امة اسلام ڤرلو برهاتي-هاتي دڠن سڬالا عناصير كچڠڬيهن يڠ مروسقكن عقيدة سرتا ملالايكن درڤد ملاكوكن عمل صالح. كتاڬيهن اينترنيت هاري اين مڽببكن ڤڠڬوناڽ منجادي ليك سهيڠڬ تيدق تيدور مالم، تيدق منومڤوكن كڤد ڤكرجأن سهيڠڬ مڠابايكن تڠڬوڠجواب سباڬاي سأورڠ اسلام، استري، سوامي، انق دان تڠڬوڠجواب كڤد ماجيقكن.

ڬجالا فتنه-ممفتنه دان ڤڽيبارن ڤرکارا ڤلسو سماكين برللواسا سهيڠڬ امة اسلام برڬادوه سسام سنديري عقيبة تيدق تَبَيُّنْ اتاو كنالڤستي بريتا يڠ ترسيبر.

فرمان الله سبحان وتعالى :

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ)

مقصودڽ : ”واهاي اورڠ-اورڠ يڠ برايمان! جك داتڠ كڤدامو اورڠ فاسيق ممباوا بريتا مك ڤريقساله ترلبيه دهولو سوڤاي كامو تيدق منودوه سسواتو قوم سچارا جاهيل يڠ مڽببكن كامو منجادي اورڠ يڠ مڽسال“. [الحجرات: 6]

ايرا ميديا بارو ڤد هاري اين دڠن اداڽ فيسبوك (facebook)، واسأف (whatsapp) دان سڬالا ماچم كلڠكڤن ميديا بارو يڠ مودن اد منفعة دان مضارتڽ كڤد كهيدوڤن برمشاركت. مأنسي يڠ موليا اكن مڠڬوناكن كمودهن اين دڠن سباءيقڽ مانكالا مأنسي يڠ جاهت اكن مڠمبيل ڤلواڠ اونتوق مڽيباركن بريتا ڤلسو، فتنه، دان سڬالا ماچم ڤمبوهوڠن.

مك، كواجيڤن امة اسلام اونتوق مڠمباليکن سمولا كموليأن امة اسلام يڠ تله د انوڬره اوليه الله تعالى. الله تله كورنيا كڤد امة اسلام، ڤميمڤين اسلام سرتا ڤنتدبيران اسلام تردهولو تله برجاي برتاڤق دڠن ڬاڬه دان عزة د سلوروه ڤلوسوق دنيا. سجاره تله منچاتتكن باڬايمانا دنيا بارت سنديري باڽق منچدوق كماجوان يڠ د باوا اوليه امة اسلام. كتيك ايرا كڬميلڠن أَنْدَلُس سواتو كتيك دولو، راماي د كالڠن ڤلاجر-ڤلاجر بارت يڠ منونتوت علمو د أَنْدَلُس دان ممباوا ڤڠاروه كتمادونن اسلام ك نڬارا مريك.

بارت بڬيتو ترتاريق دڠن كماجوان علمو دان تمادون يڠ دچاڤاي اوليه امة اسلام. نامون، اي مڽديهكن ڤد هاري اين امة اسلام منجادي لمه تيدق برماي كران ڤڠانوتڽ تيدق ماهو كمبالي كڤد سيستم هيدوڤ اسلام يڠ سبنر. اسلام دان ڤرجواڠنڽ داڤت مڠمباليکن كإعزهن اتاو كموليأن كڤد امة اسلام سباڬايمان كات-كات سيدنا عمر الخطاب:

نَحْنُ قَوْمٌ أَعَزَّنَا اللهُ بِالإِسْلَامِ، فَمَهْمَا ابْتَغَيْنَا العِزَّةَ بِغَيْرِ مَا أَعَزَّنَا اللهُ أَذَلَّنَا الله

مقصودڽ: ”كيت اداله قوم يڠ دمولياكن اوليه الله دڠن اسلام، سكيراڽ كيت منچاري كموليأن سلاءين درڤد يڠ الله مولياكن اين، الله اكن مڠهيناكن كيت“.

كهيبتن امة اسلام ڤد زمان دهولو ترڽات اداله كران كتريكتن مريك دڠن اسلام دان بتاڤ كاسيهڽ مريك كڤد اڬام اين سهيڠڬ سڠݢوڤ مڠڬادايكن سڬالا-ڬالاڽ دمي اسلام. اينله جوڬ جالن اونتوق منوجو كموليأن دان كهيبتن د زمان كيت ڤد هاري اين.

فرمان الله سبحانه وتعالى:

(الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ ۚ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا)

مقصودڽ: ”.. ڤد هاري اين، اكو تله سمڤورناكن باڬي كامو اڬام كامو، دان اكو تله چوكوڤكن نعمة-كو كڤد كامو، دان اكو تله ريضاكن اسلام ايت منجادي اڬام اونتوق كامو…“. [الماءيدة:3]

بَارَكَ اللهُ لِيْ وَلَكُمْ فِي القُرْآنِ العَظِيْمِ، وَنَفَعَنِي وَإِيَّاكُمْ بِمَا فِيْهِ مِنَ الآيَاتِ وَالذِّكْرِ الحَكِيْمِ، وَتَقَبَّلَ مِنِّي وَمِنْكُمْ تِلاوَتَهُ، إِنَّهُ هُوَ السَّمِيْعُ العَلِيْمُ.

وَاسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيْمَ لِيْ وَلَكُمْ وَلِسَائِرِ الُمْسِلِمْينَ وَالمُسْلِمَاتِ وَالمُؤْمِنِيْنَ وَالمُؤْمِنَاتِ، فَاسْتَغْفِرُوْهُ… فَيَا فَوْزَ المُسْتَغْفِرِيْنَ وَيَا نَجَاةَ التَّائِبِيْنَ.